مالذي تعشقه وتحبه المرأة في زوجها أو عشيقها

اليوم لدينا موضوع مهم جدا وهو مالذي تعشقه وتحبه المرأة في زوجها أو عشيقها أو الرجل بصفة عامة.


 عليك أن تعلم أولا أن جميع النساء يختلفون فيما بينهم حول ما يعجبن من الصفات الموجودة في الرجل، لكن في الواقع أغلبهن يتفقن حول صفات واضحة وثابتة والتي يجب توفرها في زوجها أو عشيقها أو الرجل بصفة عامة من أجل أن تحبه وتعشقه وأن ترتبط به، وهذه الصفات هي كالآتي:

 الرجل الذي يشجعها: كل إمرأة مهما حققت من أهداف كبيرة وإنجازات ونجاحات في محيطها ومجتمعها، إلا أنها رغم ذلك لن تشعر وتحس بأهمية ومكانة هذه الإنجازات، إلا إذا شاهدت التشجيع والفخر من طرف زوجها، فهي بالطبع لا تحب الرجل الذي يغار من إنجازاتها ونجاحها.

الرجل  الحارص على عدم جرحها: المرأة لا تحب أبدا الرجل الذي لايعطيها أهمية وسريعا ما يُسمعها كلمات قاسية وجارحة من دون مراعاة مشاعرها في غضبه، لذلك من المهم والضروري أن يحرص الرجل أو الزوج على ألا يجرح مشاعر زوجته أو شريكته في لحظة الخصام.

الرجل الذي يحكي لها تفاصيل حياته لها: فالمرأة تحب كثيرا الزوج أو الرجل الذي يحكي لها ويُشاركها  في كل تفاصيل حياته معها حيث بالطبع نعلم جميعا أن النساء يحبون كثيرا الكلام والدردشة وهذا الذي تعشقه النساء في الرجل.

 أن يذكرها دائمًا الرجل بحبه لها: المرأة حتى لو علمت أن زوجها يحبها فهي دائما تحب أن تسمعها مباشرة من زوجها ويؤكد لها مدى حبه فهذا يعطي حالة نفسية رائعة للزوجة وإيجابية ويجعلها تقدم المزيد من العطاء لشريكها.

تحب الرجل الذي يحترم قلقها: كما نعلم جميعا فالمرأة بطبعها يأتيها قلق من عدة أشياء من بينها الدورة الشهرية والأعمال المنزلية، فلهاذا فمن الواجب على الرّجل دائمًا أن يطمئن عنها حتّى في حالات الشّجار والخصام بينهم، فهي في حالة عدم رد الزوج عليها تتخيل سيناريوهات  وأفكار كارثية وغير متوقعة والذي يفسد من مزاجها ويحطم مشاعرها. 

 الرجل الذي يحترم أهلها وأصدقائها: من واجب كل الرجال أن يحترمو كل أفراد أسرة الزوجة وأصدقائها، ولو كان هُناك بعض الخصام بينهم، فالاحترام عملة مطلوبة في كل الأوقات.

 بعد الإجابة عن سؤال مالذي تعشقه وتحبه المرأة في زوجها أو عشيقها من الواجب الآن معرفة الصفات التي لا تحب المرأة وجودها في الرجل ومن الصفات التي تكرهها المرأة في الرجل:

 الرجل الذي ينتقد كثيرا: لا يجوز أبدا للرجل أن ينتقد باستمرار جميع تصرفات زوجته، بسبب أو دون سبب.

 أن يعتبر الرجل زوجته  مصدرًا لإشباع رغباته فقط: أن يراها فقط مسؤولة عن طعامه وشرابه دون أن يُعطيها أدنى حقوقها الزوجية أو أن يجعل من زوجته مصدرا لإشباع رغباته الجنسية فقط.

 الرجل الذي لا يخصص لزوجته وقتًا: هناك الكثير من الرجال لا يتركون وقتًا خاصًا لزوجاتهم أولشريكاتهن، بل يُفضل العمل على البيت والأسرة، هذا الأمر في الحقيقة لا تحبه المرأة.

الرجل الذي يتحكم بها: الذي يجعل منها عبدًا ولا يحترم رأيها ومُعتقداتها الخاصة، سواء في ثيابها أو طعامها أو صديقاتها أوعملها.

 الرجل الذي يستخدم ألفاظ وكلمات بذيئة: هناك الكثير من الرجال يستخدمون ألفاظ قبيحة وغير أخلاقية ولا يعاملون نسائهم باحترام، بل يُدخلون الشتائم في سائر حواراتهم معها.

مواضيع دات صلة

تحميل تعليقات